Wafa الزاوية "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم).

2014/4/3 - سلفيت - الزاوية "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم).

تصوير: (خاص بوفا)
عرض في ألبوم

تمر عبر البلدة طريق اصطلح على تسميتها "عابر السامرة"، حيث استولت سلطات الاحتلال على أراض من الزاوية لصالح مرور طريق في جهتها الشمالية الغربية (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
ترد الحاجة جزيلة على المستوطنين الذين يقتحمون ارضها  بالقول: ‘هذه أرضي، وأنا أفلحها، بالقوة، بالغصب، أريد أن أرى الأرض ولو أدى ذلك لموتي، أما أنتم فماذا تفعلون هنا’.(عدسة: اياد جاد الله/وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
تمر عبر البلدة طريق اصطلح على تسميتها "عابر السامرة"، حيث استولت سلطات الاحتلال على أراض من الزاوية لصالح مرور طريق في جهتها الشمالية الغربية (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
يشدد الحاج سامي على أن أرضه ليست للبيع، ‘لا يمكن أبيع ذرة تراب، هذه أرضي ولأولادي من بعدي’ (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
تقع الزاوية التي ما زالت تحافظ على تقاليد الماضي في ظل التقدم التكنولوجي على بعد 35 كم  إلى الجنوب الغربي من نابلس، ويحدها من الغرب كفر قاسم، ومن الجنوب دير بلوط، ومن الشمال مسحة، ومن الشرق بديا وسرطة. (عدسة: اياد جاد الله/وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة:محمد فراج /وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة:محمد فراج /وفا)
تصحو الحاجة جزيلة، عند الخامسة صباحا تقريبا، تبدأ تجهيز نفسها وراحلتها، للسير ساعة تقريبا، للوصول إلى أرضها المعزولة خلف جدار الفصل العنصري، بجسد هزيل نحيل، تمتطي ‘أتانها‘ وتبدأ ‘رحلتها إلى الوطن’. (عدسة:محمد فراج /وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة:محمد فراج /وفا)
الحاج سامي شقير ، الأب لتسعة أبناء، فمعاناته مع الاستيطان  منذ عام 1969  ، لكنه تمكن ياصراره على حقه ،، من إثبات ملكيته للأرض،  وتثبيتها وكعقاب له منع من الوصول إليها أو العمل فيها إلا بتصاريح خاصة.
الحاج وصفي نوفل مصطفى شقير (63 عاما)، “إن أهالي ‘الزاوية‘ كلهم كانوا يخرجون يوميا في مظاهرات ‘حماية الأرض واسترجاعها‘، وتحقيق الانتصار، وإن كان جزئيا على سلطات الاحتلال”(عدسة:محمد فراج /وفا)
 الحاجة جزيلة شقير تحصد ثمار صبرها وحفاظها على الارض . (عدسة:محمد فراج /وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة:محمد فراج /وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة:محمد فراج /وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة:محمد فراج /وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة:محمد فراج /وفا)
الزاوية  "عشق الارض الذي لا يموت" . (لمشاهدة القصة كاملة اضغط عرض في البوم). (عدسة:محمد فراج /وفا)